ADVERTISEMENT

تجارة وأعمال

19 مايو.. قرار هام تنتظره أسواق مصر في اجتماع البنك المركزي

ADVERTISEMENT

19 مايو.. قرار هام تنتظره أسواق مصر في اجتماع البنك المركزي

وتأثرا برفع البنك الاحتياطي الفيدرالي الأميركي سعر الفائدة من جانبه، وارتفاع أسعار السلع عالميا نتيجة حرب أوكرانيا، قفز معدل التضخم السنوي في إجمالي مصر في أبريل إلى 14.9% مسجلًا أعلى معدل له منذ نوفمبر 2018 مقابل 12.1% في مارس، وفقًا لبيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء.

بينما واصل معدل التضخم السنوي في المدن تخطيه مستهدفات البنك المركزي المصري بعد أن ارتفع إلى 13.1% في أبريل مقابل 10.5% في مارس.

 

وكان البنك المركزي يستهدف معدل التضخم السنوي عند مستوى 7% (بزيادة أو نقصان 2%) في المتوسط خلال الربع الرابع من عام 2022.

وساهم ارتفاع أسعار الغذاء في مصر في زيادة معدل التضخم الشهري خلال أبريل إلى 3.7% مقابل 2.4% في مارس.

 وجاءت قراءات التضخم الشهري والسنوي في مصر أعلى قليلًا من التوقعات، حسب ما تقوله سارة سعادة، محللة الاقتصاد الكلي ببنك استثمار “سي آي كابيتال” لـ”اقتصاد سكاي نيوز عربيه”.

وهو ما يؤكده أحمد شكري رشاد، أستاذ الاقتصاد المساعد والخبير الاقتصادي في منتدى البحوث الاقتصادية، بقوله إن ارتفاع التضخم في مصر كان متوقعًا، لكن النسبة جاءت أكبر من التوقعات المحللين.

 

ويضرب شكري لـ”اقتصاد سكاي نيوز عربيه” مثلًا لهذا بأن تقريرًا لشركة النعيم للوساطة في الأوراق المالية كان يتوقع معدل التضخم السنوي للمدن في مصر عند 11.8% في أبريل بينما جاء عند 13.1%.

وحسب تقرير تالي للنعيم، فإن التضخم السنوي في المدن جاء أعلى من التوقعات، مشيرا إلى أن الارتفاع كان مدفوعًا بالأساس بارتفاع أسعار الطعام.

اجتماع 19 مايو

ويزيد هذا الارتفاع في التضخم من احتمال رفع سعر الفائدة خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي 19 مايو الجاري.

وتوقع تقرير لبنك “بي إن بي باريبا”الفرنسي، اطلع عليه “اقتصاد سكاي نيوز عربية”، أن يرفع المركزي سعر الفائدة بنسبة 2% خلال مايو، متأثرًا بقرار الاحتياطي الفيدرالي الأميركي برفع سعر الفائدة 0.5% مطلع الشهر، بجانب ارتفاع التضخم في مصر تأثرًا بالقفزة الكبيرة في أسعار السلع العالمية.

 ويشير تقرير لشركة النعيم للوساطة لأوراق المالية إلى أن البنك المركزي سيرفع الفائدة بنسبة 1% خلال اجتماع لجنة السياسة النقدية المقبل في 19 مايو.

ويتوقع تقرير “بي إن بي باريبا” أن يقدم المركزي على رفع جديد في سعر الفائدة بنسبة 1% خلال اجتماعي شهر أغسطس وسبتمبر المقبل.