ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

نثمن موقف الإمارات المتزن حول أوكرانيا

ADVERTISEMENT

نثمن موقف الإمارات المتزن حول أوكرانيا

بعد استقباله وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد في موسكو، شدد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف على أهمية المواقف الإماراتية في عدد من الملفات الدولية.

وقال لافروف اليوم الخميس في مؤتمر صحافي بعيد انطلاق المحادثات بين الطرفين، إن بلاده تثمن دور الإمارات المتزن والمعتدل بشأن أوكرانيا.

كما أعرب عن تطلعه لتعزيز العلاقات مع الإمارات في عدة مجالات. وأشار إلى أن الطرفين يتشاركان الرؤى في عدد من الملفات في المنطقة.

إلى ذلك، أدان الوزير الروسي الهجمات الحوثية على المنشآت المدنية، سواء في الإمارات أو السعودية، مؤكدا دعم بلاده لمساعي الأمم المتحدة في هذا الملف.

الحل السياسي

من جهته، أوضح وزير الخارجية الإماراتي، أن اللقاء بحث العلاقات الثنائية والتحديات التي تواجه العالم، لا سيما الملف الأوكراني. وأكد أن بلاده تؤيد تكثيف الجهود الدبلوماسية للتوصل إلى حل سياسي، معربا عن استعداد بلاده للتواصل مع كافة الأطراف، بهدف الوصول إلى وقف لإطلاق النار.

كما أبدى تطلع الإمارات إلى تعزيز التعاون مع موسكو التي تربطها بها علاقات تاريخية، لاسيما في ما يتعلق بأمني الطاقة والغذاء.

سوريا وإيران واليمن أيضاً

كذلك، أشار إلى أنه تم بحث مواضيع أخرى، مثل الأوضاع في سوريا واليمن، وملف إيران أيضا.

يشار إلى أن تلك الزيارة كانت مجدولة مسبقاً بين البلدين، بحسب ما أكد وزير الخارجية الإماراتي في وقت سابق اليوم، إلا أنها أتت مع استمرار القتال بين الجانب الروسي والأوكراني.

وكانت الإمارات دعت سابقا جميع أطراف الأزمة الأوكرانية إلى تبني الدبلوماسية من أجل إيجاد تسوية سياسية. وأكد المستشار الدبلوماسي لرئيس دولة الإمارات، أنور قرقاش، أن موقف البلاد واضح وراسخ إزاء المبادئ الأساسية للأمم المتحدة والقانون الدولي وسيادة الدول ورفض الحلول العسكرية، مشيرا إلى أن الاصطفاف والتموضع لن يفضي إلا إلى المزيد من العنف.

يشار إلى أنه منذ انطلاق العملية العسكرية الروسية في 24 فبراير الماضي، استنفرت دول الناتو، داعمة كييف بالسلاح والأموال. كما فرضت عقوبات هائلة على موسكو فاقت الـ 5 آلاف عقوبة، طالت مختلف القطاعات، وحتى مئات السياسيين والأثرياء.