ADVERTISEMENT

تجارة وأعمال

من يتحكم فى تحديد أسعار الذهب بسوق الصاغة يوميًا؟

ADVERTISEMENT

من يتحكم فى تحديد أسعار الذهب بسوق الصاغة يوميًا؟


شهدنا خلال الساعات القليلة الماضية قفزات كبيرة فى سعر الذهب بالسوق المصري، لتتجاوز الارتفاعات – وقت صياغة هذه السطور – 180 جنيها للجرام، وهو ارتفاع كبير للغاية، وفى المقابل تستقر الأسعار العالمية للذهب عند مستويات 1925 إلى 1930 دولار، في حين أرجع تجار الذهب الارتفاعات الكبيرة في الأسعار إلى زيادة سعر الدولار لمستويات 18.50 جنيها مقابل 15.74 جنيها، إذ يؤكد أعضاء بشعبة الذهب أن ارتفاع الدولار هو سبب هذه الزيادات فى الأسعار.


 


إذن كيف يحسب تجار الذهب الأسعار بشكل يومي ومن يتحكم في عمليات التسعير؟، وكيف يرتبط تجار الذهب في محافظات مصر المختلفة بسعر موحد للذهب؟، وهل يوجد أكثر من سعر للدولار بين تجار الذهب؟، وهل يلتزم تجار الذهب في تحديد السعر اليومى للمعدن الأصفر بسعر الدولار المعلن في البنوك؟، أسئلة كثيرة تتبادر إلى ذهن المستهلك خلال الساعات الماضية بعد الارتفاعات الضخمة فى أسعار الذهب.


 


وقال الدكتور وصفى أمين رئيس الشعبة العامة للمصوغات الذهبية فى الاتحاد العام للغرف التجارية “سابقاً”، إن كل تاجر لديه شاشة فى المكان الذى يبيع فيه متصل بالإنترنت ويعرف تغير السعر العالمى بشكل لحظى وتتحدد الأسعار وفق التغيرات العالمية، مشيرا إلى أن التجار الصغار فى المحافظات يتواصلون بشكل يومى مع المصنعين لمعرفة أى تغير فى الأسعار هذه الأيام نتيجة اضطراب سعر الدولار، وفق حديث سابق.


 


 


وأضاف وصفى أمين لـ”اليوم السابع”، أن عدد محال الذهب فى القطر المصرى 30 ألفا فقط، والغرفة التجارية واتحاد الغرف ليس لديهما صلاحية أو إمكانية تحديد السعر، مشيرا إلى أن التحديد يكون وفق المتغير العالمى، حيث يتم اتصال بين أغلب التجار فى كل المحافظات ومن ثم يتحدد السعر كل يوم، مع مراعاة عوامل أخرى مثل العرض والطلب والدولار وحجم المعروض في الأسواق.


 


 


وأوضح الرئيس السابق للشعبة العامة للمصوغات الذهبية فى الاتحاد العام للغرف التجارية، أن هناك بعض الفروقات بين السعر فى بعض المحافظات، ولكن بعد تواصل التجار مع بدء عمليات بيع الذهب مع كبار التجار فى المراكز الكبرى فى المحافظات يتم إذابة هذه الفوارق والتى لا تصل أبدا لـ5 جنيهات فى كل جرام، فنجد السوق منضبط بسعر موحد مع وصول الساعة إلى 2 ظهرا.


 


وقال نادى نجيب سكرتير شعبة المعادن النفيسة فى الغرفة التجارية بالقاهرة سابقا، إنه لا يوجد متحكم فى الأسعار بسوق الذهب لأنه يخضع لظاهرة العرض والطلب، فكلما زاد الطلب والمعروض قليل كلما ارتفع السعر، لافتا إلى أن التجار يحسبون السعر من خلال عملية حسابية بضرب السعر العالمى فى سعر الدولار بالسوق السوداء ويتم تحديد الأسعار.


 


وأضاف نادى نجيب أنه لا يوجد فروق واضحة فى الأسعار لدى التجار فى المحافظات فلا مجال لوجود فارق كبير وكل يوم التجار يتابعون التغيرات فى السعر العالمى ومع المصنعين لمعرفة الأسعار، لكن قلة المعروض وزيادة الطلب تشغل السعر وترفعه بشكل جنونى.


 


وكانت أسعار الذهب في مصر اليوم سجلت ارتفاعا 50 جنيها في مستهل التداولات، على خلفية حركة مستمرة في سعر الدولار، ليسجل الذهب عيار 21 وهو العيار الرئيسي 1075 جنيها للجرام مقابل 1025 جنيها للجرام .


 


أسعار الذهب اليوم ، عيار 18 يسجل 921 جنيها، وعيار 21 يسجل 1075 جنيها، وعيار 24 يسجل 1228 جنيها والجنيه الذهب 8600 جنيها.


 


وكشف هاني جيد رئيس شعبة الذهب في اتحاد الغرف التجارية، أن سوق الذهب في مصر مرتبط بالبورصة العالمية، لكن هناك عدة معايير تؤثر على الأسعار في مصر حاليًا، حتى لو لم نشهد تطور في السعر العالمي، لافتاً إلى أن أهم هذه العوامل هو سعر الدولار بالأسواق المصرية وعوامل العرض والطلب وحجم المعروض من الذهب وكذلك حجم الاستيراد.


 


وأضاف بشأن تطورات سوق الذهب في مصر ، خلال حديث مع “اليوم السابع”: أن الطلب على الذهب في مصر مرتفع الآن، وهناك تراجعا في استيراد المعدن الأصفر الأمر الذي يجعل السعر في مصر مرتفعا رغم التراجع العالمي.