ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

مستعدون للتعاون مع إسرائيل في المجال الدفاعي

ADVERTISEMENT

مستعدون للتعاون مع إسرائيل في المجال الدفاعي

في زيارة تاريخية هي الأولى لرئيس إسرائيلي إلى تركيا منذ 2007، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الأربعاء، إن زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوغ إلى أنقرة نقطة تحول في العلاقة مع تل أبيب، مؤكدا استعداد تركيا للتعاون مع إسرائيل في مجالات الدفاع والطاقة.

تنشيط الحوار

وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحافي مشترك مع هرتسوغ أن “الهدف المشترك مع إسرائيل هو تنشيط الحوار السياسي بين بلدينا على أساس المصالح المشتركة واحترام الحساسيات المتبادلة”، لافتا إلى أنه “في أيدينا أن نساهم في إعادة إرساء ثقافة السلام والهدوء والتعايش في منطقتنا”.

كما أضاف أن تطوير وتعزيز العلاقات التركية الإسرائيلية له أهمية كبيرة بالنسبة للاستقرار الإقليمي والسلام، مشددا على أهمية “إدراك إمكاناتنا للتعاون.”

رفع حجم التبادل التجاري

وقال إن أنقرة تسعى لرفع إجمالي التبادل التجاري مع إسرائيل إلى 10 مليارات دولار.

إلى ذلك، بدت العديد من المؤشرات على تحسن العلاقات بين البلدين قبل شهور، ففي لقاء للرئيس التركي مع أعضاء الجالية اليهودية التركية وأعضاء “تحالف الحاخامات في الدول الإسلامية”، ديسمبر الماضي، قال إنه يولي اهتماما للحوار الذي تم إحياؤه مجددا، سواء مع الرئيس الإسرائيلي أو رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

ولم يكن هذا فقط أول مؤشرات عودة العلاقات بين البلدين، ففي نهاية نوفمبر من العام الماضي جدد أردوغان رغبة بلاده في تحسين العلاقات مع إسرائيل.

عقد من تصدع العلاقات

يذكر ان زيارة هرتسوغ لأنقرة واسطنبول اتت بعد أكثر من عقد على تصدّع العلاقات الدبلوماسية بين البلدين منذ عام 2010 إثر مقتل 10 مدنيين أتراك في غارة إسرائيلية على أسطول سفن مساعدات.

فقد أبرم البلدان اتفاق مصالحة في العام 2016 شهد عودة سفيريهما، لكنّ هذه المصالحة ما لبثت أن انهارت بعد عامين، إلا أن الأشهر الأخيرة شهدت تقارباً واضحاً بين تركيا وإسرائيل، إذ تحدث رئيسا الدولتين مرات عدة منذ تنصيب هرتسوغ في تمّوز/يوليو الماضي.