ADVERTISEMENT

رياضة

لماذا تظهر “3” على قمصان تشيلسي رغم تعليق اتفاق الرعاية

ADVERTISEMENT

لماذا تظهر "3" على قمصان تشيلسي رغم تعليق اتفاق الرعاية

مازال نادي تشيلسي يعاني من قرار الحكومة البريطانية بتجميد أملاك رجل الأعمال الروسي رومان أبراموفيتش في بريطانيا على خلفية الغزو الروسي لأوكرانيا.

الصداقة التي جمعت أبراموفيتش بالرئيس الروسي فلايديمر بوتين أثرت بشكل سلبي على نادي تشيلسي الذي حصل مؤخرا على رخصة استثنائية لممارسة “الأنشطة المتعلقة بكرة القدم”.

قرار الحكومة البريطانية ضد أبراموفيتش تلاه تبعات خطيرة عادت بالخسارة على النادي اللندني، سواء بإيقاف بيع تذاكر مبارياته، وإغلاق المتجر الخاص به بجانب منعه من إبرام صفقات أو بيع لاعبين أو إعارات أو حتى تجديد عقود، كما تم تحديد ميزانية معينة للسفر في حالة اللعب خارج الأرض.

شركات الرعاية التي ترتبط بعقود مع النادي اللندني كان لها دورا هي الأخرى، فقامت شركة “THREE”  التي تظهر على قميص الفريق وفي أرجاء لعب ستامفورد بريدج بإصدار بيانا رسميا أعلنت خلاله تعليق الرعاية بشكل مؤقت.

وقالت الشركة في بيانها: “في ضوء العقوبات التي أعلنتها الحكومة مؤخرًا، طلبنا من نادي تشيلسي لكرة القدم تعليق رعايتنا للنادي مؤقتًا، بما في ذلك إزالة علامتنا التجارية من القمصان وحول الملعب حتى إشعار آخر”.

وتابع البيان: “نحن ندرك أن هذا القرار سيؤثر على العديد من مشجعي تشيلسي الذين يتابعون فريقهم بشغف، ومع ذلك نشعر أنه في ضوء تلك الظروف، والعقوبات الحكومية السارية، فإن هذا هو الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله”.

صفقة رعاية “ثري” مع تشيلسي قُدرت بقيمة 40 مليون جنيه إسترليني، كما قامت شركات أخرى مثل Hyundai و Zapp بتعليق اتفاقيات الرعاية أيضًا.

أما شركة Nike المصنعة لقمصان ومعدات تشيلسي الرياضية خططت هي الأخرى للأمر ذاته لكن لم يتم تفعيله أو الإعلان عنه بشكل رسمي حتى الآن.

لكن السؤال هنا.. لماذا تظهر “3” على قمصان تشيلسي رغم إلغاء الرعاية؟

عقب إعلان “ثري” تعليق التعاقد مع تشيلسي، خاض الفريق اللندني مباراتين بالدوري الإنجليزي أمام نورويتش سيتي ونيوكاسل يونايتد، وظهرت العلامة التجارية على قمصان اللاعبين على الرغم من قرار التعليق.

صحيفة “اندبندنت” البريطانية أجابت على هذا السؤال، وقالت في تقريرها المنشور اليوم الأربعاء، إن بيان الشركة الراعية نُشر قبل ساعتين فقط من مباراة نورويتش وبالتالي كان من الصعب استبدال القمصان بشكل فوري.

أما في حالة مباراة نيوكاسل التي أقيمت على ملعب ستامفورد بريدج، فقالت “اندبندنت” إن الفريق لم يتمكن من تحويل الأموال اللازمة لإنتاج قمصان جديدة في ضوء العقوبات والقيود المفروضة على مالك النادي.

كما أشارت الصحيفة البريطانية إلى أن شركة الاتصالات تتفهم المأزق المادي الذي يعانيه البلوز.

جدير بالذكر أن تشيلسي سيحل ضيفا مساء اليوم الأربعاء على ليل الفرنسي في إياب دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا، علما بأن مباراة الذهاب انتهت لصالح البلوز بهدفين دون رد.