ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

كيف يوسع الإصغاء بعمق من آفاقنا ويجعلنا أكثر تقبلا للآخر؟

ADVERTISEMENT

كيف يوسع الإصغاء بعمق من آفاقنا ويجعلنا أكثر تقبلا للآخر؟
  • إيملي كارسيل
  • محررة مشروع التقارب الثقافي -بي بي سي

التعليق على الصورة،

شاركت حوراء (يسار) في مشروع للمواطنين اللبنانيين شجع أصحاب الآراء المتضاربة على الاستماع إلى بعضهم البعض

“إذا قررت امرأة مسلمة محجبة أن تنزع حجابها، كنت أعتبرها شخصا سيئا ولا تستحق أن تكون صديقتي..لدرجة أني إذا التقيت بها كنت سأتنمر عليها لا محالة”. هذا ما قالته الشابة اللبنانية المسلمة حوراء إبراهيم غندور.

وتشرح حوراء كيف تشكلت آراءها من خلال نشأتها في أسرة شديدة التدين. ولطالما أعرب والدها عن رغبته في أن تصادق أشخاصا يشبهونها، وتقول إن هذه القيم رافقتها في مرحلة البلوغ واستمرت معها حتى حين أصبحت مدرسة للغة الإنجليزية في مدرسة ثانوية.

حوراء هي واحدة من 150 شخصا في لبنان شاركوا في مشروع “الإصغاء بعمق”، الذي يديره المجلس الثقافي البريطاني بالشراكة مع بي بي سي، ويهدف المشروع إلى تعليم مهارات التعاطف والصمت والإقلاع عن إطلاق الأحكام على الآخرين.

وبعد مرور عام على المشروع، تدرك حوراء مدى المساعدة التي قدمها لها لتصبح أكثر انفتاحا وأوسع أفقا وأكثر تقبلا للآخر.