ADVERTISEMENT

تجارة وأعمال

كيف تحركت البنوك لرفع الفائدة على الشهادات وأوعية الادخار بع

ADVERTISEMENT

كيف تحركت البنوك لرفع الفائدة على الشهادات وأوعية الادخار بعد  قرار المركزي؟


05:09 م


الجمعة 27 مايو 2022

كتبت- منال المصري:

حسمت بعض البنوك رفع سعر نسبة الفائدة على الشهادات وأوعية الادخار والقروض بعد قرار البنك المركزي برفع الفائدة 2% دفعة واحد في اجتماعه الأخير الشهر الجاري.

ولكن مازالت بنوك أخرى تحتاج للمزيد من الوقت لمراقبة تحركات البنوك المنافسة قبل حسم قرار زيادة الفائدة.

وكان البنك المركزي رفع سعر الفائدة في ثالث اجتماعات لجنة السياسة النقدية خلال الشهر الجاري بنسبة 2%، وذلك بعد رفعها بنسبة 1% في اجتماع استثنائي للجنة يوم 21 مارس الماضي، وهو نفس اليوم الذي طرح فيه بنكا الأهلي المصري ومصر شهادة ادخار مرتفعة العائد بنسبة 18%.

ويقدم مصراوي قرارات بعض البنوك بزيادة أو تثبيت الفائدة على الشهادات وأوعية الادخار:

1-البنك الأهلي المصري:

قرر استمرار طرح شهادة 18% سنويا أجال عام دون طرح شهادات جديدة بسعر فائدة أعلي،وكذلك الابقاء على الشهادات البلاتينية باختلاف أنواعها.

2-بنك مصر:

يواصل بيع شهادة 18% سنويا أجال عام دون أي زيادة وبذلك يحسم حالة الجدل بعدم وجود شهادة مرتقبة بفائدة 20%، كما قرر الإبقاء على باقي الشهادات لديه.

3-البنك التجاري الدولي:

أعلن عن طرح شهادتين جديدتين بفائدة مرتفعة 14% سنويا لأجال 4 سنوات، و13.5% سنويا لأجل 3 سنوات بدورية صرف عائد شهري بشرط لايقل الحد الأدنى للشراء عن 100 ألف جنيه.

4-المصرف المتحد:

قرر رفع الفائدة من 1% إلى 2% على حسابات التوفير والودائع، وكذلك رفع الفائدة على القروض 2%.

5-بنك فيصل الإسلامي:

رفع الفائدة 2% علي مرابحات الأفراد (تمويلات السيارات والسلع المعمرة والسفر) ويخضع عائد الشهادات إلى نتائج أعمال البنك كل 3 شهور وفقا لمبادئ الشريعة الإسلامية.

6-البنك الأهلي الكويتي:

أصدر شهادة بفائدة 13.5% سنويا لأجل 3 سنوات ويصرف العائد شهريا.

7-بنك HSBC:

قرر الإبقاء على الشهادة الثلاثية لديه بفائدة 13.5% سنويا ويصرف العائد شهريا والذي قام بطرحها الشهر الماضي في خطوة استباقية لقرار المركزي.

8-بنك أبوظبي التجاري:

قرر الإبقاء على شهادة ثلاثية بفائدة 12% يصرف العائد شهريا بشرط لايقل الحد الأدنى لشرائها عن مليون جنيه، وشهادة آخر بسعر فائدة 11.5% يصرف العائد شهريا لأجل 3 سنوات بحد أدنى للشراء 5 آلاف جنيه.

يذكر أن إبقاء البنك على فائدة الشهادات لا يعني عدم وجود احتمالات لرفعها ولكن يحتاج لمزيد من الوقت لدراسة السوق ومتابعة تحركات البنوك المنافسة.

وتدرس باقي البنوك مصير نسبة زيادة الفائدة خلال الأسبوع القادم وعلى رأسها بنك القاهرة، والإسكندرية، وكريدي أجريكول، QNB الأهلي مصر، وميد بنك.