ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

شاهد المدفعية الروسية تصرع أفراد عائلة أوكرانية وسط الشارع 

ADVERTISEMENT

شاهد المدفعية الروسية تصرع أفراد عائلة أوكرانية وسط الشارع 

مقتل عائلة أوكرانية، من أم وابنيها، وبقذيفة مدفعية روسية خلال “وقف إطلاق النار” الأحد الماضي في أوكرانيا، هز مشاعر الملايين حول العالم، من رؤية جثثهم ملقاة على قارعة الطريق، في صورة ظهرت لهم أمس فقط، وانتشرت في مواقع التواصل ووسائل الإعلام بمعظم اللغات أمس واليوم.

وكانت الأم، تاتيانا بيريبينوس، انتقلت مع ابنتها Alise البالغة 9 أعوام، وابنها نيكيتا المراهق بعمر 18 سنة، من حيث كانت تعمل قبل 4 أعوام رئيسة لقسم المحاسبة في شركة ناشئة وناشطة بحقل تكنولوجيا المعلومات، مقرها مدينة Donetsk الشهيرة بمناجم الفحم الحجري والحديد والصلب في الجنوب الشرقي الأوكراني.

وبعد انفصال المدينة غادرت العائلة للإقامة في إحدى ضواحي العاصمة كييف، ومنها فر أفرادها الأحد إلى مدينة Irpin القريبة من العاصمة، حيث للعائلة أقارب، مستغلين وقف إطلاق النار، إلا أن الموت كان بانتظار الجميع، حيث انهالت على المنطقة التي كانوا فيها قذائف من المدفعية الروسية، وأردت الثلاثة قتلى وسط شارع كانوا يعبرونه، ومصنف كممر آمن للفارين من القتال، وهو ما ظهر في الفيديو المعروض أعلاه لما حل بالعائلة.