ADVERTISEMENT

تجارة وأعمال

زحام على بنوك مصر بسبب شهادة الـ 18%.. حصيلة ضخمة

ADVERTISEMENT

زحام على بنوك مصر بسبب شهادة الـ 18%.. حصيلة ضخمة

فيما تشهد البنوك المصرية زحاماً شديداً بسبب الإقبال على شراء شهادة الـ 18% التي تم طرحها مؤخراً، فقد ارتفعت حصيلة بيع الشهادة في بنكي الأهلي المصري، وبنك مصر، لتسجل نحو 105 مليارات جنيه خلال 72 ساعة فقط.

ووفق بيان، قال نائب رئيس البنك الأهلي، يحيى أبو الفتوح، إن حصيلة مصرفه من بيع شهادات ذات عائد 18% بلغت 72 مليار جنيه، خلال 3 أيام من بداية طرحها. وأوضح أن البنك قام بطرح شهادة تحت مسمى “الشهادة البلاتينية السنوية ذات العائد الشهري” والبالغ 18% سنوياً بداية من 1000 جنيه ومضاعفاتها.

وبيّن أن الشهادة تصدر للأفراد الطبيعيين أو القصر، كما يمكن الاقتراض بضمان الشهادة، بالإضافة إلى إمكانية إصدار بطاقات ائتمانية بضمانها، ويمكن استرداد الشهادة بعد مضي نحو 6 أشهر اعتباراً من يوم العمل التالي لتاريخ الشراء أو تاريخ الإصدار. وكانت حصيلة اليوم الثاني من بيع الشهادات ذات العائد المرتفع بالبنك الأهلي المصري قد بلغت نحو 37 مليار جنيه.

فيما كشف رئيس مجلس إدارة بنك مصر، محمد الإتربى، عن أن حصيلة مصرفه من بيع الشهادات 18% بلغت حتى نهاية اليوم الثالث 33 مليار جنيه خلال 3 أيام من إعادة طرحها من جديد.

وأوضح أن بنك مصر أعاد إصدار الوعاء الادخاري الجديد شهادة “طلعت حرب” وهي شهادة ادخار تتمتع بمعدل عائد ثابت طوال مدة الاحتفاظ بالشهادة وتبلغ نسبة العائد للشهادة السنوية 18%.

وتبلغ مدة الشهادة سنة ويصرف العائد شهريا، ويتم احتساب المدة اعتبارا من يوم العمل التالي للشراء، وتبدأ فئات الشهادة من 1000 جنيه ومضاعفاتها وتصدر للأفراد الطبيعيين أو القصر، كما يمكن الاقتراض بضمان الشهادة بالإضافة إلى إمكانية إصدار بطاقات ائتمانية بضمانها، ويمكن استرداد الشهادة بعد مضى 6 شهور اعتباراً من يوم العمل التالي لتاريخ الشراء (تاريخ الإصدار). وكانت حصيلة اليوم الثاني لبنك مصر من بيع هذه الشهادات نحو 14 مليار جنيه.

كان البنك الأهلي المصري، وبنك مصر، قد طرحا شهادة ادخار جديدة بفائدة 18% سنويا على أن يصرف العائد شهريا، وذلك بعد إعلان البنك المركزي المصري عن زيادة أسعار الفائدة بنسبة 1%.