ADVERTISEMENT

رياضة

ريال مدريد وبرشلونة.. كلاسيكو بين الثابت والمتغير

ADVERTISEMENT

ريال مدريد وبرشلونة.. كلاسيكو بين الثابت والمتغير

يستعد ريال مدريد وبرشلونة لخوض مباراة “كلاسيكو الأرض”، في الدور الثاني من منافسات الدوري الإسباني.

تقام المباراة على ملعب “سانتياجو برنابيو” معقل ريال مدريد، يوم الأحد المقبل، ضمن منافسات الجولة 29 من الدوري الإسباني.

ريال مدريد الثابت

يشهد الموسم الحالي بداية مشروع جديد لريال مدريد مع المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي، العائد لتدريب “الميرينجي” خلفا لتلميذه زين الدين زيدان الذي رحل بنهاية الموسم الماضي، في ولاية ثانية للمدير الفني المخضرم بعد فترته الأولى مع الفريق الملكي (2013-2015).

يتسم ريال مدريد هذا الموسم بالثبات في النواحي الفنية، والاعتماد شبه الدائم على نفس طريقة اللعب (4-3-3)، وتفضيل أنشيلوتي الدفع بالعناصر الأساسية في أغلب المباريات، والتقليل من أهمية المداورة.

برشلونة المتغير

كذلك بدأ برشلونة أيضا مشروعا جديدا مع المدرب الشاب تشافي هيرنانديز، الذي تم تعيينه مديرا فنيا للفريق في نوفمبر الماضي، عقب إقالة الهولندي المخضرم رونالد كومان لسوء النتائج.

برشلونة يعيش وضعا مختلفا في ظل حالة التغير المستمر سواء في طرق اللعب أو التشكيلات، وهو أمر طبيعي في ظل بداية مشروع جديد بالكامل يهدف للاعتماد على العديد من العناصر الشابة الواعدة مثل بيدري وجافي ونيكو جونزاليس وفيران توريس.

تشافي جرب عدة خطط في أقل من 23 مباراة كمدرب لبرشلونة، وحاول تجربة أكثر من طريقة لعب بـ3 مدافعين كما كان يفعل مع السد القطري، لكن يبدو أن النتائج لم تكن مرضية بالنسبة له، وفي النهاية استقر على خطة (4-3-3) التي لعب بها في آخر 13 مباراة.

السجل التهديفي لكريم بنزيما، نجم هجوم ريال مدريد، يعكس الفارق الواضح في الاستقرار على الخطة والتشكيل بين الريال والبارسا، حيث سجل المهاجم الفرنسي 32 هدفا مع الفريق الملكي هذا الموسم، وهو ما يعادل عدد أهداف أول 5 هدافين للفريق الكتالوني، وهم ممفيس ديباي (10 أهداف)، ولوك دي يونج (6) وبيير إيمريك أوباميانج (6)، وفيران توريس (5)، وأنسو فاتي (5).

أفضلية مدريدية

ريال مدريد يدخل مباراة الكلاسيكو في وضع أفضل من غريمه التقليدي، حيث حصل على راحة 6 أيام مقابل 3 أيام فقط لبرشلونة، علما بأن الريال يتصدر ترتيب الدوري الإسباني برصيد 66 نقطة، بفارق 15 نقطة عن البارسا في المرتبة الثالثة.

ريال مدريد هو الفريق صاحب أقوى خط هجوم في الليجا حاليا بـ59 هدفا، يليه برشلونة ثانيا بـ52 هدفا.

ويعد ريال مدريد صاحب ثاني أفضل خط دفاع بتلقيه 21 هدفا، فيما يحتل برشلونة المركز السادس في تلك القائمة بعدما استقبل 29 هدفا.