ADVERTISEMENT

رياضة

رونالدو يسجل “هاتريك” ويقود مانشستر يونايتد للفوز على توتنهام

ADVERTISEMENT

رونالدو يسجل "هاتريك" ويقود مانشستر يونايتد للفوز على توتنهام

خرجت المباراة قوية ومثيرة بين الفريقين وكان بطلها الأسطورة البرتغالية الذي أحرز ثلاثة أهداف في الدقائق (12 و38 و81) فيما سجل توتنهام هدفين عن طريق هاري كاين في الدقيقة 35 من ركلة جزاء وهاري ماغواير قائد مانشستر يونايتد بالخطأ في مرمى فريقه في الدقيقة 72.

ورفع مانشستر يونايتد رصيده إلى 50 نقطة وارتقى للمركز الرابع بعد أن حقق فوزه الرابع عشر في المسابقة مقابل 8 تعادلات و7 هزائم.

من جانبه تجمد رصيد توتنهام عند 45 نقطة في المركز السابع.

هاتريك تاريخي لرونالدو 

وبات رونالدو أفضل هداف في التاريخ في المباريات الرسمية رافعاً غلته إلى 807 أهداف.

وهو الهاتريك الثاني لرونالدو بألوان يونايتد بعد الأول في فترته الأولى معه في كانون الثاني/يناير 2008 أي بعد 14 عاماً و59 يوماً، والـ49 في مسيرته مع الأندية التي دافع عن ألوانها (سبورتينغ ويونايتد وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي).

وغاب رونالدو عن الخسارة المذلة 1-4 في معقل الجار والغريم مانشستر سيتي الأسبوع الماضي بسبب الإصابة.

وأشارت التقارير الى أن ابن الـ37 عامًا سافر الى البرتغال بدلاً من البقاء في مانشستر ومساندة زملائه في الدربي، ما أثار التكهنات بشأن عدم سعادته في ملعب “أولد ترافورد”.

ورد رونالدو الذي عاد هذا الموسم الى “الشياطين الحمر” بعد رحيله في العام 2009 إلى ريال مدريد وبدا غير راضٍ عقب إبقائه على دكة البدلاء مرات عدة، بقوة في مباراة اليوم وقاد فريقه إلى فوزه الـ400 في معقله، وسجل ثلاثية بعدما اكتفى بهدف واحد في المباريات العشر الأخيرة.

وأعاد رونالدو أيضا فريقه إلى سكة الانتصارات في توقيت مناسب حيث تنتظره قمة نارية الثلاثاء أمام ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال (1-1 ذهاباً).

أهداف المباراة

ومنح رونالدو التقدم ليونايتد بتسديدة قوية بيمناه من 25 متراً أسكنها على يمين حارس المرمى الفرنسي هوغو لوريس (12).

وحصل توتنهام على ركلة جزاء عندما مرر الدولي السويدي ديان كولوسيفسكي كرة عرضية داخل المنطقة لمسها البرازيلي أليكس تيليس بيده فانبرى لها هاري كاين على يمين حارس المرمى الإسباني دافيد دي خيا (35).

وأعاد رونالدو التقدم مجدداً ليونايتد إثر تلقيه كرة عرضية زاحفة أمام المرمى من جايدون سانشو تابعها بيمناه على يسار لوريس (38).

ونجح توتنهام في إدراك التعادل بفضل النيران الصديقة عندما حاول قائد يونايتد هاري ماغواير قطع كرة عرضية للمدافع الاسباني سيرخيو ريغيلون من أمام المدافع الأرجنتيني كريستيان روميرو الذي كان متسللاً فتابعها بالخطأ داخل مرمى فريقه (72).

وحقق رونالدو الهاتريك بضربة رأسية من مسافة قريبة إثر ركلة ركنية أسكنها على يسار لوريس (81).