ADVERTISEMENT

رياضة

رقم سلبي يلاحق ميسي والتاريخ يفتح أبوابه لبنزيما

ADVERTISEMENT

رقم سلبي يلاحق ميسي والتاريخ يفتح أبوابه لبنزيما

ليلة كارثية عاشها ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي، بعدما ودع مع فريقه بطولة دوري أبطال أوروبا على يد ريال مدريد.

الفريق الباريسي ودع منافسات البطولة بعدما خسر أمام ريال مدريد بنتيجة (3-2) في مجموع مباراتي الذهاب والإياب في دور الـ16.

المباراة شهدت تألق للفرنسي كريم بنزيما مهاجم ريال مدريد الذي قاد لفريقه لعودة تاريخية منحت الفريق الملكي بطاقة التأهل إلى ربع النهائي بعدما كان متأخرا في نتيجة مباراة الإياب (1-0).

فشل ميسي

فشل اللاعب الأرجنتيني في التسجيل خلال آخر 10  مباريات لعبها ضد ريال مدريد في جميع المسابقات.

وتعود المرة الأخيرة التي يسجل فيها ميسي هدفا في شباك ريال مدريد على ملعب سانتياجو برنابيو إلى 23 ديسمبر 2017 حينما التقى الفريقان بالجولة الـ17 ضمن منافسات الدوري الإسباني، وفاز برشلونة في المباراة بنتيجة 3-0 (سجل ميسي، لويس سواريز وأليكس فيدال).

أما آخر مباراة يسجل فيها ميسي ضد ريال مدريد بشكل عام فكانت في السادس من شهر مايو عام 2018 حينما تعادل الفريقين 2-2 على ملعب كامب نو بالجولة الـ36 لمنافسات الليجا.

توهج بنزيما

على الجانب الآخر، شهدت مباريات ريال وباريس تألق كريم بنزيما مهاجم الفريق الملكي وأحد أفضل اللاعبين في العالم خلال الوقت الحالي.

بحسب شبكة “أوبتا” المتخصصة في إحصائيات اللاعبين، فإن “هاتريك” بنزيما في مرمى باريس دخل به التاريخ، بعدما أصبح أكبر لاعب يسجل 3 أهداف في تاريخ دوري أبطال أوروبا (34 عاما و80 يوما).

المهاجم الفرنسي بات ثالث هدافي ريال مدريد على مر التاريخ برصيد (309 هدفا) متجاوزا ألفريدو دي ستيفانو (308) وبعد كريستيانو رونالدو (450) وراؤول (323).

لأول مرة يسجّل كريم بنزيما 8 أهداف في موسم واحد بدوري أبطال أوروبا.