ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

“رصاصة واحدة تكفي”.. أميركا تتوعد روسيا بـ “المادة 5”

ADVERTISEMENT

"رصاصة واحدة تكفي".. أميركا تتوعد روسيا بـ "المادة 5"

وقال سوليفان، في تصريحات لبرنامج على شبكة “سي.بي.إس”، إنه في حال أطلقت روسيا رصاصة واحدة على أرض الناتو، فسيؤدي ذلك إلى “تفعيل المادة الخامسة من معاهدة حلف شمال الأطلسي، وسيجنّد الناتو كل قوته للرد على ذلك”.

وتنص المادة الخامسة من ميثاق حلف الناتو على أن “أي هجوم، أو عدوان مسلح ضد طرف منهم (من أطراف الناتو)، يعتبر عدوانا عليهم جميعا، وبناء عليه، فإنهم متفقون على حق الدفاع الذاتي عن أنفسهم، بشكل فردي أو جماعي، وتقديم المساندة والعون للطرف أو الأطراف التي تتعرض للهجوم، باتخاذ الإجراءات الذاتية”.

ومن ضمن الإجراءات التي نصت عليها المادة “استخدام قوة السلاح”، التي يُرى أنها لازمة لإعادة الأمن إلى منطقة شمال الأطلسي.

كما ذكر سوليفان أن موسكو ستدفع “ثمنا باهظا” إذا شنت هجوما بأسلحة كيماوية على أوكرانيا، مضيفا أن الولايات المتحدة وحلفاءها يجرون مشاورات بشأن الخطر المتزايد لشن هجوم بأسلحة كيماوية، ويتواصلون مباشرة مع موسكو للتحذير من القيام بمثل هذه الخطوة.

وتابع: “استخدام أسلحة دمار شامل سيكون خطا إضافيا صادما يتجاوزه الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، من حيث تعديه على القانون والقواعد الدولية”.

وكان الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، قال، الأحد، إن روسيا قد تستخدم أسلحة كيماوية في أعقاب اجتياحها لأوكرانيا، وإن خطوة كهذه ستكون جريمة حرب، وذلك وفقا لمقابلة نشرتها صحيفة “فيلت أم زونتاغ” الألمانية.

ونقلت الصحيفة عن ستولتنبرغ قوله: “سمعنا في الأيام القليلة الماضية مزاعم سخيفة بشأن معامل الأسلحة الكيماوية والبيولوجية”، مضيفا أن الكرملين يخترع ذرائع كاذبة لتبرير ما لا يمكن تبريره.

وأردف قائلا: “الآن وبعد تقديم هذه الادعاءات الكاذبة، علينا أن نتحلى باليقظة لأن من الممكن أن تخطط روسيا نفسها لعمليات بأسلحة كيماوية في ظل هذا التلفيق للأكاذيب. ستكون هذه جريمة حرب”.

والجمعة، تعهد الرئيس الأميركي جو بايدن بـ”تجنب مواجهة مباشرة بين حلف شمال الأطلسي وروسيا”، لأنها ستؤدي إلى “حرب عالمية ثالثة”.

وقال بايدن، في كلمة في البيت الأبيض: “لن نخوض حربا ضد روسيا في أوكرانيا”، محذرا من أن موسكو “ستدفع ثمنا باهظا إذا استخدمت أسلحة كيميائية” في أوكرانيا.