ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

خوفا من الحرب النووية.. ارتفاع هائل فى طلب اليود وبناء المخابئ بأوروبا

ADVERTISEMENT

خوفا من الحرب النووية.. ارتفاع هائل فى طلب اليود وبناء المخابئ بأوروبا


 قالت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية إن أوروبا تشهد ارتفاعا حادا فى الطلب على حبوب اليود وبناء الملاجئ، تحسبا لوقوع حرب نووية، فى ظل الصراع الدائر حاليا فى أوكرانيا، والتلميح إلى استخدام السلاح النووى.


وذكرت الصحيفة إنه منذ بدء الغزو الروسى لأوكرانيا، تحول القلق الأوروبى من الإبادة بسبب كورونا إلى الإبادة النووية، وأصبح هناك طلب هائل على المخابئ وإرشادات النجاة وحبوب اليود فى بلدان القارة.


وتحدثت الصحيفة عن جهود بناء مخابىء فى شمال إيطاليا، ونقلت عن أحد العاملين فى هذا الشأن قوله إن هناك هيستريا فى بناء المخابئ مدفوعة بالخوف من وصول الرؤوس الحربية النووية الروسية إلى أوروبا.


وكانت أورووبا قد أمضت العامين الماضيين فى حالة تأهب قصوى فى مواجهة وباء كورونا، ولكنما للآن تحول قلقها ورغبتها فى الدفاع عن فسها من ارتداء الكمامات وتناول اللقاحات وإغلاقات كورونا إلى بناء المخائى والحصول على حبوب اليود التى تحمى من التاثر بالإشعاع النووى.


وتقول نيويورك تايمز إنه من إيطاليا إلى السويد ومن بلجيكا إلى بريطانيا، فإن شبح الحرب النووية التى بدت من بقايا الماضى، يتغلغل فى جيل جديد من الوعى الأوروبى، ويدفع إلى إلقاء نظرة جديدة على البنية التحتية الدفاعية وإرشادات النجاة والملاجئ خوفا من الحرب، التى كانت منذ وقت ليس ببعيد من اختصاص المهووسين بالنجاة ممن يرتدون زيا مموها ومسلحون بأسلحة هجومية، أو المليارديرات المصابين بجنون العظمة.


وكان الاتحاد الأوروبى قد قال فى بيان له يوم الأربعاء إنهم يشعرون بقلق بالغ إزاء مخاطر السلامة والأمن والحمايات من المخاطر النووية، والتى سببها الغزو الروسى لأوكرانيا.