ADVERTISEMENT

تجارة وأعمال

جنون الأسعار يضرب سوق الموبايل.. زيادة بين 500 و 7 آلاف جنيه

ADVERTISEMENT

جنون الأسعار يضرب سوق الموبايل.. زيادة بين 500 و 7 آلاف جنيه للهاتف الواحد


03:39 م


الثلاثاء 22 مارس 2022

كتب- مصراوي:

لم تنتظر الأسواق كثيرا، لتعلن تأثرها بموجة ارتفاع الأسعار، فبعد يوم واحد من تحرك سعر الدولار الأمريكي صعودا أمام الجنيه المصري، بدأ بعض متاجر الهواتف الذكية البيع بأسعار جديدة تزيد بنحو 20% على أسعار ما قبل 21 مارس.

كان الدولار تحرك صعودا منذ صباح الاثنين 21 مارس، ليتجاوز اليوم الثلاثاء حاجز الـ 18.5 جنيه مصري.

ويعاني سوق الموبايل في مصر، نقصا حادا في المنتجات طوال العامين الماضيين بسبب انتشار فيروس كورونا، ثم الحرب الروسية الأوكرانية.

وأوقف معظم المتاجر الإلكترونية المصرية بيع الهواتف، بحجة نفاد المخزون، فيما بادرت متاجر قليلة بإعلان الأسعار الجديدة.

وفقا للمعلن حتى الآن، ارتفع أسعار جميع هواتف سامسونج وشاومي وريلمي، وهي الهواتف التي تستحوذ على حصة المبيعات الرئيسية في مصر.

على سبيل للمثال، ووفقا لأحد أشهر المتاجر، ارتفع سعر هاتف سامسونج A12، من متوسط 3 آلاف جنيه إلى 3750 جنيها.

وارتفع سامسونج M12 بنحو من 3200 إلى 4 آلاف جنيه.

وارتفع سامسونج A52 بنحو 2000 جنيه.

وطالت الارتفاعات هواتف شاومي، إذ زاد سعر سلسلة ريدمي نوت 11، بنحو 500 جنيه، وهي نفس الزيادة التي طرأت على أسعار الفئة المتوسطة والاقتصادية من ريلمي مثل ريلمي 25Y.

وقفز سعر هونر 50 من 9700 جنيه إلى 11300 جنيه.

نوكيا كان لها نصيب، إذ ارتفع سعر نوكيا 5.4 من 3000 إلى 4000 جنيه.

وزادت اسعار هواتف أوبو بقيم تتراوح بين 500 و2000 جنيه.

وبالطبع كانت الارتفاعات الأكبر في هواتف آيفون، إذ قفزت سلسلة آيفون 11 بنحو 3 آلاف جنيه، بينما وصلت الزيادة في الهاتف آيفون 13 برو ماكس 256 جيجا إلى نحو 7 آلاف جنيه، ليباع حاليا بـ 43 ألف جنيه.