ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

ترامب يدير ظهره.. ويتخلى عن حليفه في 2024

ADVERTISEMENT

ترامب يدير ظهره.. ويتخلى عن حليفه في 2024

وبرر ترامب قراره بأسباب عديدة، منها أنه لم يتحدث مع بنس، الذي كان نائبه في البيت الأبيض لمدة 4 سنوات، منذ وقت طويل.

وأضاف الرئيس الأميركي السابق أنه يعتقد أن الناخبين لن يقبلوا بوجود بنس، لكن ترامب لم يحسم مسألة الترشح مجددا للرئاسة الأميركية.

وذكر موقع (The Washington Examiner) أن ترامب أكد بشكل قاطع أنه إذا ترشح للرئاسة مرة أخرى، فلن يكون بنس نائبا له.

وعندما سئل بشأن وجود بنس إلى جانبه خلال حملة انتخابية محتملة في انتخابات عام 2024، أجاب ترامب: “أنا لا اعتقد أن الشعب سيقبل ذلك”.

وأضاف: “أتمتع أنا وبنس بعلاقة عظيمة، وباستثناء عامل مهم جدا حدث في النهاية، كانت لدينا علاقة جيدة جدا”، في إشارة إلى موقفه من تصديق نتائج الانتخابات الرئاسية.

وتابع الرئيس الأميركي: “لم أتحدث معه منذ وقت طويل”.

وقال إن هناك خلافات مع بنس منذ انتخابات 2020.

وألقى ترامب باللوم مرارا على بنس في خسارته للانتخابات أمام الديمقراطي جو بايدن، مدعيا أنه كان بإمكانه قلب نتيجة الانتخابات عن طريق تأخير التصديق على النتائج في 6 يناير 2021.

لكن بنس صادق على النتائج كما تقتضي واجباته الدستورية، إثر اقتحام مبنى الكابيتول.

وفي مؤشر على سوء العلاقة بين الرجلين، وجه بنس أقوى توبيخ لترامب، أثناء خطاب في وقت سابق من هذا العام.