ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

بعد “حكم الإعدام”.. جدل بسبب صورة لمسؤولة أمريكية مع آخر سعودي وتساؤلات حول “الحرية الدينية”

ADVERTISEMENT

بعد "حكم الإعدام".. جدل بسبب صورة لمسؤولة أمريكية مع آخر سعودي وتساؤلات حول "الحرية الدينية"

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – أثارت صورة نشرتها مساعدة وزير الخارجية الأمريكي لشؤون حقوق الإنسان والديمقراطية، أوزرا زيا، الثلاثاء، مع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي السعودية، الدكتور محمد العيسى، انتقادات للمسؤولة الأمريكية بسبب توقيت الصورة الذي يأتي بعد تنفيذ الرياض حكم إعدام بحق 81 فردا السبت، في حين أعرب البعض عن إعجابهم بمهمة العيسى في السعي لتقدم الأديان الإبراهيمية.

ونشرت زيا صورة مع العيسى عبر صفحتها الرسمية على موقع تويتر وعلقت عليها بالقول: “شكرا للأمين العام لرابطة العالم الإسلامي دكتور العيسى لتعاونكم في نشر قيم العيش المشترك والاحترام المتبادل بين المجتمعات الدينية، وتقدم الحرية الدينية ومكافحة معاداة السامية”، حسب قولها.

وكتب نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، عبدالله، تغريدة تعليقا على الصورة قال فيها: “بعد يومين من أكبر عملية إعدام جماعي في تاريخ حكومات السعودية، تلتقي مسؤولة أمريكية بمسؤول سعودي وتشكره على الحريات والعيش المشترك !! لقد تحولوا من صرف النظر عن فظائع محمد بن سلمان إلى دعمها”، حسب قوله.

بالمقابل، قال الكاتب فيصل الشمري عبر صفحته على تويتر: “الدكتور العيسى الأمين العام لرابطة علماء المسلمين أحد أبرز القادة الدينيين، يقود الحوار بين الأديان والذي يجمع بين الأديان الإبراهيمية كافة، فتطوير العيش المشترك بين الأديان حول العالم ليس مهمة سهلة، العناصر الراديكالية ستحاول دائما تقويض هذه المهمة”، حسب قوله.

وكان قد اثار تنفيذ السعودية عقوبة الإعدام بحق 81 سجينا جدلا واسعا، إذ اعتبره البعض حق مشروع لحكومة المملكة بمعاقبة مرتبكي جرائم “إرهابية”، في حين رآه آخرون “جريمة” بحق الإنسانية.