ADVERTISEMENT

رياضة

بعد “الصفارات”.. رسائل من سواريز وفابريغاس لميسي ونيمار

ADVERTISEMENT

بعد "الصفارات".. رسائل من سواريز وفابريغاس لميسي ونيمار

ورفعت جماهير فريق العاصمة الفرنسية أصواتها ضد ثنائي الهجوم خلال الفوز 3-صفر على بوردو في منافسات الدوري، معربة عن غضبها من الخروج من الدور ثمن النهائي لدوري أبطال أوروبا، الأربعاء، ضد ريال مدريد الإسباني، بعد أن فرط سان جرمان بتقدم 1-صفر في إسبانيا (و2-صفر في مجموع المباراتين) قبل أن يخسر 1-3.

وتعرضت غالبية لاعبي سان جرمان للصفارات أثناء الإعلان عن الأسماء قبل المباراة، ومن بينهما ميسي ونيمار، باستثناء كيليان مبابي صاحب الهدفين ضد ريال في المباراتين.

 

ونشر سواريز، الذي شارك الأمجاد مع الثنائي في النادي الكتالوني وحققوا سويا لقب دوري الأبطال عام 2015 وشكلوا ثلاثيا مرعبا، صورة على “إنستغرام” برفقة صديقيه، وكتب: “كالعادة، لا ذاكرة لكرة القدم. دائما معكما ميسي ونيمار. أحبكما كثيرا”.

كما غرد فابريغاس الذي لعب الى جانب الاثنين في برشلونة على “تويتر”: “لا ذاكرة لكرة القدم على الإطلاق. إنه عار. دائما معكما يا صاحبيّ”.

ورغم خروجه من دوري الأبطال، يتصدر سان جرمان الدوري بفارق 15 نقطة عن أقرب منافسيه، ويبدو أكثر من أي وقت مضى قريبا لاستعادة اللقب الذي خسره العام الماضي لصالح ليل.

إلا أن لقب المسابقة القارية الأم يبقى الحلم الأكبر للنادي الباريسي، الذي وصل إلى النهائي للمرة الأولى عام 2020 عندما خسر أمام بايرن ميونيخ الألماني.

واستقدم النادي هذا الموسم كوكبة من النجوم في مسعاه لتحقيق ذلك أبرزهم ميسي والمغربي أشرف حكيمي والمدافع الإسباني المخضرم سيرخيو راموس، الذي غاب عن غالبية المباريات بسبب الإصابة، بينها المواجهتان ضد فريقه السابق، والحارس الإيطالي جانلويجي دوناروما بطل أوروبا الذي تسبب في هدف تقدم ريال مدريد بمباراة الإياب.

وقال المدير الفني الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو بعد الفوز على بورد: “كانت مباراة حزينة. لا أحد يحب سان جرمان وألوان النادي سيروق له ما حدث”.

وتابع: “بعد الإحباط من جراء الخروج من دوري الأبطال، هناك حزن. ما من كلمات أخرى لوصف ذلك”.