ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

بسبب واقعة نشرة الأخبار.. حكم قضائي بحق الصحفية الروسية

ADVERTISEMENT

بسبب واقعة نشرة الأخبار.. حكم قضائي بحق الصحفية الروسية

ورفعت مارينا أوفسيانيكوفا، وهي صحفية في القناة الأولى في التلفزيون الروسي “تشانيل أون”، لافتة خلال قراءة نشرة الأخبار على القناة الأولى، الاثنين، مرددة شعارات تدين الاجتياح الروسي لأوكرانيا الذي بدأ يوم 24 فبراير.

وكُتب على اللافتة باللغتين الإنجليزية والروسية: “لا للحرب. أوقفوا الحرب. لا تصدقوا الدعاية. إنهم يكذبون عليكم هنا”. في حين لم تكن عبارة أخرى بدا أنها “الروس ضد الحرب” واضحة تماما.

ويتبع التلفزيون الحكومي نهج الكرملين بأن روسيا اضطرت للتحرك في أوكرانيا لنزع سلاحها و”تخليصها من النازيين”، والدفاع عن المتحدثين بالروسية هناك من “الإبادة الجماعية”.

ونددت أوكرانيا ومعظم دول العالم بذلك باعتباره ذريعة زائفة لاجتياح بلد ديمقراطي.

موقف ماكرون

من جانبه، قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه سيناقش مع نظيره الروسي فلاديمير بوتن تقديم حماية قنصلية للصحفية الروسية.

وقال ماكرون: “سنبدأ جهودا دبلوماسية تهدف إلى توفير حماية (لها) إما من خلال السفارة أو عبر اللجوء. وسأقدم هذا الاقتراح للرئيس بوتن في محادثاتي المقبلة معه بطريقة مباشرة”.