ADVERTISEMENT

أخبار دوليّة

إدانات عربية ودولية لهجوم الحوثي الإرهابي على منشآت مدنية سعودية

ADVERTISEMENT

إدانات عربية ودولية لهجوم الحوثي الإرهابي على منشآت مدنية سعودية

دان الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، بأشد عبارات الإدانة الهجوم الإرهابي الذي نفذته جماعة الحوثي في الساعات الأولى اليوم الأحد، من خلال استهداف صاروخ باليستي وتسع طائرات مسيرة لمنشآت اقتصادية ومدنية في عدة مناطق جنوب المملكة العربية السعودية.

وبحسب بيان صادر عن جامعة الدول العربية، صرح مصدر مسؤول بالأمانة العامة بأن استمرار هذه الجماعة في القيام بهذه الأعمال العدائية ضد أهداف حيوية في المملكة يعكس مجدداً رفضها جهود السلام، كما يعد خرقاً سافراً لقراري مجلس الأمن 2216 و2624.

ونقل المصدر المسؤول عن الأمين العام قلقه البالغ إزاء مآلات استمرار هذه الأعمال العدائية الحوثية العابرة للحدود دون تحرك سريع وحاسم من قبل المجتمع الدولي لوضع حد لهذا التصعيد التخريبي وتقويض إرهاب هذه الجماعة ومن يقف وراءها بهدف زعزعة استقرار المنطقة، مجدداً التأكيد على وقوف الجامعة العربية بجانب المملكة العربية السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لمواجهة هذه الأعمال الإرهابية وحفظ استقرارها وصون أمنها.

الخارجية الإماراتية تدين استهداف الحوثيين منشآت مدنية في السعودية

كما دانت ‎وزارة الخارجية الإماراتية في بيان، اليوم الأحد، استهداف الحوثيين منشآت مدنية في السعودية بصواريخ باليستية وطائرات مسيرة مفخخة.

ونقلت وكالة أنباء الإمارات عن بيان الخارجية تأكيد الدولة على أن استمرار هجمات جماعة الحوثي “يعكس تحديها السافر للمجتمع الدولي، وللمساعي المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية، واستخفافها بجميع القوانين والأعراف الدولية، مما يتطلب ردا رادعا لكل ما يهدد أمن وسلامة وحياة المدنيين”.

ودعت الوزارة المجتمع الدولي إلى اتخاذ موقف فوري وحاسم “لوقف هذه الأعمال المتكررة التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن المملكة، وإمدادات الطاقة واستقرار الاقتصاد العالميين، ودعم الإجراءات والتدابير التي يتخذها التحالف العربي بقيادة السعودية لوقف استهداف الميليشيات للأعيان المدنية”.

وجددت الوزارة “تضامن الإمارات الكامل مع المملكة إزاء هذه الهجمات.. والوقوف معها في صف واحد ضد كل تهديد يطال أمنها واستقرارها، ودعمها في كل ما تتخذه من إجراءات لحفظ أمنها وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها”.

وأكد البيان أن أمن البلدين “كل لا يتجزأ”، وأن أي تهديد أو خطر يواجه السعودية تعتبره الإمارات “تهديدا لمنظومة الأمن والاستقرار فيها”.

قطر: الهجمات عمل تخريبي خطير

كما أعربت وزارة الخارجية القطرية، اليوم الأحد، عن إدانة الدوحة واستنكارها الشديدين لاستهداف منشآت مدنية واقتصادية وحيوية في عدة مدن في السعودية.

واعتبرت الخارجية في بيان استهداف المنشآت والمرافق الحيوية خاصة تلك المرتبطة بتحلية المياه والكهرباء والطاقة “عملا تخريبيا خطيرا ينافي كل الأعراف والقوانين الدولية ويهدد الحياة اليومية للمواطنين ويمثل اعتداء على الإنسانية”.

وجددت الوزارة في بيانها موقف قطر “الرافض للعنف واستهداف المدنيين والمنشآت المدنية مهما كانت الدوافع والأسباب”.

“التعاون الإسلامي” ترفض ممارسات الحوثيين

وفي وقت سابق، أعربت منظمة التعاون الإسلامي عن إدانتها الشديدة للهجمات التي اقترفتها ميليشيات الحوثي مستهدفة أعيانا مدنية ومنشآت اقتصادية حيوية في المملكة.

ودان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، حسين إبراهيم طه، بأشد العبارات، استمرار ميليشيا الحوثي استهداف المناطق المدنية والمنشآت الحيوية في المملكة، بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية.

وأكد الأمين العام مجددا أن منظمة التعاون الإسلامي تدين هذه الممارسات الإجرامية التي تنفذها ميليشيا الحوثي وتقف إلى جانب المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات لحماية أراضيها ومواطنيها والمقيمين بها ومنشآتها الاقتصادية.

مصر تدعم السعودية في مواجهة هجمات الحوثيين

وأدانت مصر بأشد العبارات، مواصلة جماعة الحوثي هجماتها الدنيئة صوب أراضي المملكة العربية السعودية الشقيقة، والتي كان آخرها استهداف عدد من المنشآت الاقتصادية والمدنية فجر اليوم، بطائرات مسيرة وصواريخ باليستية مما تسبب في أضرار مادية في بعض المنشآت الحيوية بالمملكة فضلاً عن تضرر عدد من المنازل والمركبات.

وأكدت مصر في بيان صحافي صادر عن وزارة الخارجية، اليوم الأحد، أن استهداف هذه المنشآت الحيوية والمدنية في السعودية الشقيقة يُعد تصعيدًا جسيمًا واستهدافًا سافرًا لأمن وسيادة المملكة، وتهديدًا مباشرًا للأمن والاستقرار في المنطقة، فضلاً عما تمثله تلك الهجمات الإرهابية الخسيسة من انتهاك صارخ لمبادئ وقواعد القانون الدولي.

وأعادت مصر التأكيد على الارتباط الوثيق بين أمن واستقرار البلدين الشقيقين، وعلى تضامنها ووقوفها جنبًا إلى جنب مع المملكة العربية السعودية فيما تتخذه من إجراءات وتدابير في مواجهة استمرار هذه الأعمال العدائية الجبانة.

انتهاك صارخ للأعراف والقوانين الدولية

أدان الدكتور نايف الحجرف الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بأشد العبارات، استمرار ميليشيا الحوثي في إطلاق صواريخ وإرسال طائرات مسيّرة باتجاه السعودية، بشكل ممنهج ومتعمد مستهدفة المدنيين الآمنين والمنشآت المدنية في انتهاك صارخ للأعراف والقوانين الدولية.

مؤكداً تضامن دول مجلس التعاون مع السعودية ضد كل ما يستهدف أمنها واستقرارها وسلامة أراضيها، وداعياً المجتمع الدولي إلى ضرورة اتخاذ إجراءات وموقف فوري وحاسم لوقف هذه الأعمال العدوانية، التي تستهدف المنشآت الحيوية والمدنية وأمن السعودية.

البحرين تدين

وعبرت وزارة الخارجية البحرينية، اليوم الأحد، عن إدانتها واستنكارها الشديدين للهجوم. ونقلت وكالة أنباء البحرين عن الوزارة وصفها للهجوم بأنه “اعتداء إرهابي غادر يستهدف المنشآت المدنية الاقتصادية وينتهك القانون الدولي الإنساني، ويبرهن على إصرار ميليشيا الحوثي على مواصلة هجماتها العدوانية”.

وأكدت الخارجية وقوف البحرين وتضامنها التام مع السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات لضمان أمن وسلامة مواطنيها والمقيمين على أراضيها، داعية المجتمع الدولي إلى إدانة تلك الهجمات المتكررة “التي تستهدف زعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة”.

الخارجية اليمنية.. هجوم الحوثي رد على الحوار

وعبرت وزارة الخارجية اليمنية، اليوم الأحد، عن إدانتها “بأشد وأقسى العبارات” للهجوم الحوثي الأخير على السعودية، قائلة إنه يأتي ردا على دعوة مجلس التعاون الخليجي لإجراء مشاورات بين الأطراف السياسية اليمنية في الرياض.

وقالت الخارجية في بيان نشرته وكالة الأنباء اليمنية، إن جماعة الحوثي تنتهج سلوكا وصفته بالعدائي “الرافض لكافة الجهود والمبادرات الإقليمية والدولية المبذولة لإنهاء الأزمة اليمنية والوصول إلى حل سياسي شامل ومستدام”.

وأضافت أن هذه الهجمات على المنشآت الحيوية والأعيان الاقتصادية “لا تستهدف المملكة وحدها وإنما تستهدف أمن إمدادات الطاقة في العالم وتؤثر سلبا على الاقتصاد العالمي”، مؤكدة على ضرورة اتخاذ المجتمع الدولي موقفا حازما تجاه استمرار التصرفات “التي تهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم”.

الكويت تطالب بتحرك سريع من المجتمع الدولي

وأعربت وزارة الخارجية الكويتية اليوم الأحد عن إدانة واستنكار الكويت وبأشد العبارات للهجمات “الخطيرة”.

وأوضحت الوزارة في بيان أن استمرار هذه الأعمال على المناطق المدنية والمنشآت والمرافق الاقتصادية في عدد من مناطق المملكة لا يستهدف أمن السعودية واستقرار المنطقة فحسب وإنما يستهدف أيضا الإضرار بإمدادات الطاقة العالمية والتأثير على الاقتصادي العالمي والملاحة البحرية، ويعد كذلك “انتهاكا صارخا” للقانون الدولي.

ورأت الوزارة في هذه الأعمال “تقويضا لأمن المملكة والمنطقة بأسرها”، مؤكدة أن ذلك يتطلب تحركا سريعا من المجتمع الدولي لردع مثل تلك الأعمال ومحاسبة مرتكبيها.

وأكدت الخارجية على وقوف الكويت الثابت والتام إلى جانب السعودية في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها.

كما أدانت فرنسا بشدة الهجمات الحوثية على منشآت السعودية المدنية والاقتصادية.

المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني يدين الهجمات الحوثية على السعودية

ودان المجلس الانتقالي الجنوبي اليمني في بيان، اليوم الأحد، الهجمات الحوثية على المملكة العربية السعودية.

ونقل البيان عن المتحدث الرسمي للمجلس الانتقالي الجنوبي، علي عبدالله الكثيري، القول إنه “في كل مرة تؤكد الميليشيات الحوثية طبيعتها الإرهابية العدوانية الباغية المقوضة لأي فرص للسلام”.

وأضاف أن تصعيد جماعة الحوثي مساء أمس عبر هجماتها بالطيران المسير على أعيان مدنية في السعودية هو “أحدث دليل على طبيعتها العدوانية الإرهابية”.

وتابع: “إننا إذ نندد بتلك الهجمات الإجرامية المدانة لنؤكد تضامننا الكامل مع أشقائنا في السعودية ووقوفنا معهم في كل ما يتخذونه للجم الهوس العدواني الذي تتبعه تلك الميليشيات الإرهابية”.